منتدى طلبة الادب العربي
مزحبا بكم في منتدى طلبة الادب العربي. اذا كانت هذه اول زيارة لك فنحن ندعوك الى مشاركتنا بافكارك وسنكون سعداء بذلك.


بحوث جاهزة-مقالات ادبية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصائد في مدح النبي صلى الله عليه و سلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
???? ???
زائر



مُساهمةموضوع: قصائد في مدح النبي صلى الله عليه و سلم   الجمعة أكتوبر 29, 2010 5:25 am

يقولُ الشيخ شرف الدين البوصيري :
مُـحَـمَّـدُ سَـيِّدَ الكَوْنَيْنِ والثَّقَلَيْنِ
والـفَـرِيقَيْنِ مِنْ عُرْبٍ ومِنْ عَجَمِ
نَـبِـيُّـنَـا الآمِـرُ النَّاهِي فلاَ أَحَدٌ
أبَّـرَّ فِـي قَـوْلِ لا مِـنْهُ وَلا نَعَمِ
هُـوَ الـحَبيبُ الذي تُرْجَى شَفَاعَتُهُ
لِـكـلِّ هَـوْلٍ مِنَ الأهوالِ مُقْتَحَمِ
دَعـا إلـى اللهِ فالمُسْتَمْسِكُونَ بِهِ
مُـسْـتَمْسِكُونَ بِحَبْلٍ غيرِ مُنْفَصِمِ
فـاقَ الـنَّبِيِّينَ في خَلْقٍ وفي خُلُقٍ
وَلَـمْ يُـدانُـوهُ فـي عِلْمٍ وَلا كَرَمِ
وَكـلُّـهُـمْ مِنْ رَسُولِ اللهِ مُلْتَمِسٌ
غَرْفاً مِنَ الْبَحْرِ أَوْ رَشْفاً مِنَ الدِّيَمِ
ووَاقِـفُـونَ لَـدَيْـهِ عـندَ حَدِّهِمِ
مِنْ نُقْطَة العِلْمِ أَوْ مِنْ شَكْلَةِ الحِكَمِ
فـهْـوَ الـذي تَمَّ معناهُ وصُورَتُه
ثـمَّ اصْـطَفَاهُ حَبيباً بارِىءُ النَّسَمِ
مُـنَـزَّهٌ عَـنْ شَرِيكٍ في محاسِنِهِ
فَـجَـوْهَرُ الحُسْنِ فيه غيرُ مُنْقَسِمِ
دَعْ مـا ادَّعَتْهُ النَّصارَى في نَبيِّهِمِ
وَاحْـكُمْ بما شْئْتَ مَدْحاً فيهِ واحْتَكِمِ
وانْسُبْ إلى ذانه ما شئْتَ مِنْ شَرَفٍ
وَانْسُبْ إلى قَدْرِهِ ما شِئْتَ منْ عِظَمِ
فـإنَّ فَـضْـلَ رسولِ الله ليسَ لهُ
حَـدُّ فـيُـعْـرِبَ عـنه ناطِقٌ بِفَمِ

ويقول أحمد شوقي :
مَـحَـبَّـةُ الـلَـهِ أَلقاها وَهَيبَتُهُ
عَـلـى اِبنِ آمِنَةٍ في كُلِّ مُصطَدَمِ
كَـأَنَّ وَجـهَكَ تَحتَ النَقعِ بَدرُ دُجىً
يُـضـيءُ مُـلـتَثِماً أَو غَيرَ مُلتَثِمِ
بَـدرٌ تَـطَـلَّـعَ فـي بَـدرٍ فَغُرَّتُهُ
كَـغُـرَّةِ الـنَصرِ تَجلو داجِيَ الظُلَمِ
ذُكِـرتَ بِـاليُتمِ في القُرآنِ تَكرِمَةً
وَقـيـمَةُ اللُؤلُؤِ المَكنونِ في اليُتُمِ
الـلَـهُ قَـسَّـمَ بَينَ الناسِ رِزقَهُمُ
وَأَنـتَ خُيِّرتَ في الأَرزاقِ وَالقِسَمِ
إِن قُلتَ في الأَمرِ لا أَو قُلتَ فيهِ نَعَم
فَـخـيـرَةُ اللَهِ في لا مِنكَ أَو نَعَمِ
أَخـوكَ عـيسى دَعا مَيتاً فَقامَ لَهُ
وَأَنـتَ أَحـيَـيتَ أَجيالاً مِنَ الزِمَمِ

ويقولُ نزار قباني :
عز الـورود.. وطـال فيـك أوام
وأرقـت وحدي والأنـام نيـام
ورد الجميع ومن سناك تـزودوا
وطردت عن نبع السنى وأقاموا
ومنعت حتى أن أحوم ولـم أكـد
وتقطعت نفسي عليك وحاموا
قصدوك وامتدحوا و دوني اغلقـت
أبواب مدحك فالحـروف عقـام
أدنـوا فأذكرمـا جنيـت فأنثنـي
خجلا تضيق بحملـي الأقـدام
أمن الحضيض أريد لمسا للـذرى
جل المقام فـلا يطـال مقـام
وزري يكبلني ويخرسني الأسـى
فيموت في طرف اللسان كلام
يممتُ نحوك يـا حبيـب الله فـي
شوق تقض مضاجعي الآثـام
أرجو الوصول فليل عمري غابـة
أشواكـهـا الأوزار والآلام
يا من ولدت فأشرقـت بربوعنـا
نفحات نورك وانجلى الإظـلام
أأعود ظمئآنـا وغيـري يرتـوي
أيرد عن حوض النبي هيـام
كيف الدخول إلى رحاب المصطفى
والنفس حيرى والذنوب جسـام
أو كلمـا حاولـت إلمـام بــه
أزف البـلاء فيصعـب الإلمـام
ماذا أقول وألـف ألـف قصيـدة
عصماء قبلي سطـرت أقـلام
مدحوك ما بلغوا برغـم ولائهـم
أسوار مجـدك فالدنـو لمـام
ودنوت مذهـولا أسيـرا لاأرى
حيران يلجم شعـري الإحجـام
وتمزقـت نفسـي كطفـل حائـر
قد عاقه عمن يحب زحـام
حتى وقفـت أمـام قبـرك باكيـا
فتدفق الإحسـاس والإلهـام
وتوالت الصور المضيئة كالـرؤى
وطوى الفـؤاد سكينـة وسـلام
يا ملءروحي وهج حبك في دمي
قبس يضيء سريرتي وزمـام
أنت الحبيب وأنت من أروى لنـا
حتـى أضـاء قلوبنا الإسـلام
حوربت لم تخضع ولم تخشـى العـدى
من يحمه الرحمن كيف يضـام
وملأت هذا الكون نورا فأختفـت
صور الظلام وقوضـت أصنـام
الحزن يملأ يا حبيـب جوارحـي
فالمسلمون عن الطريق تعامـوا
والـذل خيـم فالنفـوس كئيبـة
وعلى الكبـار تطـاول الأقـزام
الحزن أصبح خبزنـا فمساؤنـا
شجـن وطعـم صباحنا أسقـام
واليـأس ألقـى ظلـه بنفوسنـا
فكـأن وجـه النيريـن ظـلام
أنى اتجهت ففي العيون غشـاوة
وعلى القلوب من الظلام ركـام
الكـرب أرقنـا وسهـد ليلـنـا
من مهده الأشواك كيـف ينـام
يا طيبة الخيـرات ذل المسلمـون
ولا مجيـر وضيعـت أحـلام
يغضون ان سلب الغريب ديارهـم
وعلى القريب شذى التراب حرام
باتـوا أسـارى حيرة وتمزقـا
فكأنهـم بيـن الورى أغنـام
ناموا فنام الـذل فـوق جفونهـم
لاغرو ضاع الحـزم والإقـدام
يا هادي الثقلين هل مـن دعـوة
تدعى بهـا يستيقـظ الـنـوام
يقولُ عمر الرافعي :
لَـكَ الحَمدُ يا مَولايَ من كل وجهةٍ
جَـلائِـلُ إِنـعـامٍ كَـغَيثٍ إِذا اِنهَلّا
زَويـت الـدنا عَنّي وَأَبعَدت أهلَها
فَـلَـم تُبقِ لي منها جَليساً وَلا خِلّا
وَوَفّـقـتـني لِلخَيرِ من كلّ جانِبٍ
فَـقُـمـتُ بِهِ قَولاً وَقُمتُ بِهِ فِعلا
وَحـقّـقـتـني بِالحبّ حبّ محمّدٍ
نَـبِـيٍّ خَـتَمت الأَنبِيا به وَالرُسلا
شُـغـلتُ بِهِ وَاللَه عن كلّ شاغِل
وَمـا زالَ شـغلي في محبّته شغلا
إِذا مَـرَّ بـي طيفُ الحَبيبِ يَزورُني
وَلـو حُـلـماً أَحيا وَأَهلكُ إن وَلّى
أُنـاجـيه وَالأَشواقُ ملءُ جوانِحي
لـطـلـعـتِهِ الغَرّا أَشدُّ لها الرَحلا
كـفـاهُ جـلالٌ زانَـهُ فـي جَمالِهِ
وَعن يوسفَ الصدّيق في حُسنِهِ جَلّا
فَـنـيـتُ بِـهِ حَيثُ الفَناءُ بِهِ البقا
وَمـن يَفنَ بِالمَحبوبِ يَحيا به فِعلا
فَـكَـيـفَ إِذا ضَـمَّ المحبّ حبيبَهُ
وَقد جمع المَولى بِنا الفَرعَ وَالأَصلا
ونختمُ بقصيدة رائعة قالها الإمام علي رضي الله عنهُ وأرضاه
في حضرة النبي صلى الله عليه وسلم
أَمِـن بَـعـدِ تَـكـفـينِ النَبِيِّ وَدَفنِهِ
نَـعـيـشُ بِـآلاءٍ وَنَـجـنَحُ لِلسَلوى
رُزِئـنـا رَسـولَ الـلَهِ حَقّاً فَلَن نَرى
بِـذاكَ عَـديـلاً مـا حَيينا مِنَ الرَدى
وُكُـنـتَ لَـنا كَالحُصنِ مِن دونِ أَهلِهِ
لَـهُ مَـعـقَـلٌ حِرزٌ حَريزٌ مِن العِدى
وَكُـنـا بِـهِ شُـمُّ الأُنـوفِ بِـنَـحوِهِ
عَـلـى مَـوضِعٍ لا يُستطاعُ وَلا يُرى
وَكُـنّـا بِـمَـرآكُم نَرى النورَ وَالهُدى
صَـبـاحَ مَـسـاءَ راحَ فينا أَو اِغتَدى
لَـقَـد غَـشِـيَـتـنا ظُلمَةٌ بِعدَ فَقدِكُم
نَـهـاراً وَقَـد زادَت عَلى ظُلمَةِ الدُجى
فَـيـا خَـيرَ مَن ضَمَّ الجَوانِحَ وَالحَشا
وَيـا خَـيـرَ مَيتٍ ضَمّهُ التُربُ وَالثَرى
كَـأَنَّ أُمـورَ الـنـاسِ بَـعدَكَ ضُمِّنَت
سَـفـينَةُ مَوجٍ حينَ في البَحرِ قَد سَما
وَضـاقَ فَـضـاءُ الأَرضِ عَنّا بِرَحبِهِ
لَـفَـقـدِ رَسـولِ اللَهِ إِذ قيلَ قَد مَضى
فَـقَـد نَـزَلَـت بِـالمُسلِمينَ مُصيبَةٌ
كَصَدعِ الصَفا لا صَدعٍ لِلشَعبِ في الصَفا


نادي جواهر الشعر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: قصائد في مدح النبي صلى الله عليه و سلم   الجمعة أكتوبر 29, 2010 5:39 am

االهم صلي وسلم على سيدنا محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصائد في مدح النبي صلى الله عليه و سلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلبة الادب العربي :: منتدى الشعر الفصيح-
انتقل الى: